قال الإمام الكاظم(ع): إتق الله وقل الحق وإن كان فيه هلاكك فإن فيه نجاتك ، اتق الله ودع الباطل وإن كان فيه نجاتك ، فإن فيه هلالك.

المصدر : بحار الأنوار

قال عبدالله بن يحيى: كتبت إلى الإمام الكاظم(ع) في دعاء " الحمد لله منتهى علمه " فكتب: لا تقولن منتهى علمه ، فإنه ليس لعلمه منتهى

المصدر : بحار الأنوار

سُئل الإمام الكاظم(ع) عن اليقين ؟ فقال عليه السلام : يتوكل على الله ويسلم الله ويرضى بقضاء الله ويفوض إلى الله

المصدر : بحار الأنوار

قال الإمام الكاظم(ع): ينبغي لمن عقل عن الله أن لا يستبطئه في رزقه ولا يتهمه في قضائه.

المصدر : بحار الأنوار

كتب هارون الرشيد إلى الإمام الكاظم(ع): عظني وأوجز ، فكتب إليه : مامن شئ تراه عينيك إلا وفيه موعظة

المصدر : بحار الأنوار

قال الإمام الكاظم: طوبى لشيعتنا ، المتمسكين بحبلنا في غيبة قائمنا ، الثابتين على موالاتنا والبراءة من أعدائنا ، أولئك منا ونحن منهم.

المصدر : بحار الأنوار

سئل الكاظم: ما تأويل قول الله (قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين) ؟ فقال : إذا فقدتم إمامكم فلم تروه فماذا تصنعون .

المصدر : بحار الأنوار

سئل الإمام الكاظم(ع): يكون في الائمة من يغيب ؟ قال : نعم ، يغيب عن أبصار الناس شخصه ولا يغيب عن قلوب المؤمنين ذكره

المصدر : بحار الأنوار

سُئل الكاظم(ع): عن قول الله عزوجل (وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة) فقال : النعمة الظاهرة الامام الظاهر والباطنة الامام الغائب

المصدر : بحار الأنوار