الثلاثاء 8 رمضان 1439
وهو يوم بإسم الأئمة السجاد والباقر والصادق عليهم السلام ويستحب فيه زيارتهم ونصرتهم من قبيل نشر أقوالهم وسيرتهم

أعمال الساعات
أعمال كل يوم ثلاثاء
الأعمال العامة لليوم 8 من كل شهر
كلام الإمام الصادق عن هذا اليوم
هذا يوم صالح لكل حاجة من البيع والشراء ، ومن دخل فيه على سلطان قضيت حاجته ، ويكره فيه ركوب السفن في الماء ، ويكره فيه ـ أيضاً ـ السفر والخروج الى الحرب وكتب العهود.\nومن ولد فيه صلحت تربيته ، ومن هرب له يقدر عليه الا بتعب ، ومن ضل فيه لم يرشد الا بجهد ، ومن مرض فيه اجهد وذهب\n

المصدر:
كتاب الدروع الواقية
كلام سلمان الفارسي عن هذا اليوم
روز ديباذر ، اسم من اسماء الله تعالى ، وهو يوم مختار مبارك سعيد ، صالح لكل الحوائج ، فاعمل فيه ما تريد من الخير ، وتجنب الشر.

المصدر:
كتاب الدروع الواقية

الأعمال الخاصة ليوم 8 من شهر رمضان

الوصول السريع
تعقيبات الصلوات
أدعية الأئمة في ساعات النهار
أعمال يومية طول الدهر

متفرقات
برنامج مدينة الحكمة
موسوعة العبادات اليومية هي أحد أقسام برنامج مدينة الحكمة المتوفر على أجهزة الجوال الذكية

يحتوي البرنامج بالإضافة للموسوعة على عدة أقسام ومنها :

-قسم حكم لإمام علي يحتوي على أكثر من 20 ألف حكمة مقسمة حسب المواضيع والأحرف والألفاظ.

- قسم حكم وأقوال أهل البيت يحتوي على أكثر من 3875 حكمة مقسمة حسب القائل.

- قسم أشعار أهل البيت يحتوي على أكثر من 378 قصيدة مقسمة حسب القائل.

- قسم أدعية أهل البيت يحتوي على أكثر من 590 دعاء مقسم حسب القائل.

- قسم فهرس مواضيع القرآن الكريم يمكنك من خلاله مطالعة آيات القرآن الكريم حسب الموضوع

لتحميل البرنامج اختر بيئة جهازك من الروابط التالية :

آيفون / آيباد :

اضغط هنا

أندرويد (جالاكسي - HTC - Sony )

اضغط هنا


المصادر

يعتمد قسم أعمال الساعات خصوصا ً بنسبة 95% على كتاب:
مفتاح الفلاح في عمل اليوم و الليلة ، بتصرف

بقية الأقسام تعتمد على نفس المصدر
بالإضافة للمصادر التالية:

المصباح للكفعمي
إقبال الأعمال
مفاتيح الجنان
الدروع الواقية
الدعوات للراوندي
الصحيفة السجادية
الصحيفة الصادقية
الصحيفة العلوية
الصحيفة الفاطمية
البلد الأمين والدرع الحصين
الكافي
البرنامج العبادي الميسر
بحار الأنوار
عدة الداعي ونجاح الساعي
فلاح السائل ونجاح المسائل
مستدرك الوسائل
مصباح المتهجد
مهج الدعوات و منهج العبادات
موسوعة الإمام علي
الباقيات الصالحات
ارشاد القلوب
البلد الأمين و الدرع الحصين

تعديل التاريخ الهجري


رمضان‏ سمي بذلك لمصادفة شدة الرمضاء و هي الحجارة الحارة من شدة حر الشمس و الرمضاء أيضا الرمض و هو شدة الحر و رمض الرجل احترقت قدماه من شدة الحر و قيل سمي رمضان لارتماضهم في حر الجوع و يسمى المضمار و في أوله سنة إحدى و مائتين كانت البيعة للرضا ع‏ و في عاشره سنة عشر من مبعث النبي ص قبل الهجرة بثلاث سنين توفيت خديجة ع و توفي في هذا العام قبلها بثلاثة أيام أبو طالب ع عم النبي ص فسماه النبي ص عام الحزن‏ وفي نصفه مولد الحسن ع‏ و ليلة سبع عشرة منه كانت ليلة بدر و هي ليلة الفرقان و يوم سبعة عشر منه كانت الوقعة ببدر و في ليلة تسع عشرة منه يكتب وفد الحاج و فيها ضرب أمير المؤمنين ع‏ و في العشرين منه سنة ثمان فتحت مكة و فيه وضع علي ع رجله على كتف النبي ص و نبذ الأصنام‏ و في الحادي و العشرين منه كان الإسراء بالنبي ص و فيها رفع عيسى و قبض يوشع و موسى و علي بن أبي طالب ع‏ و في مجمع البيان للطبرسي أن النبي ص قال أنزلت صحف إبراهيم ع لثلاث مضين من رمضان و التوراة لست مضين منه و الإنجيل لثلاث عشرة و الزبور لثماني عشرة و القرآن لأربع و عشرين منه‏ و ليلة الثلاث و عشرين منه من ليالي الإحياء و هي ليلة الجهني. و حديثه أنه قال للنبي ص إن منزلي ناء عن المدينة فمرني بليلة أدخل فيها فأمره النبي ص أن يدخل ليلة ثلاث و عشرين‏ و هي ليلة القدر على الخلاف و ليالي الإحياء سبعة ليلتي الفطر و الأضحى و ليلة النصف من شعبان و أول ليلة من رجب و المحرم و ليلة عاشوراء و ليلة القدر المذكورة قلت و ذكر أقوال العلماء في الاختلاف في ليلة القدر لا يليق بهذا المكان فمن أراد وقف عليه بكتابنا الموسوم بنهاية الأدب في أمثال العرب في قولهم أخفى من ليلة القدر