الأربعاء 24 صفر 1441
وهو يوم بإسم الأئمة الكاظم والرضا والجواد و الهادي عليهم السلام ويستحب فيه زيارتهم ونصرتهم من قبيل نشر أقوالهم وسيرتهم

أعمال الساعات
أعمال كل يوم أربعاء
الأعمال العامة لليوم 24 من كل شهر
كلام الإمام الصادق عن هذا اليوم
هذا اليوم نحسٌ رديء لكل أمرٍ يُطلبُ ، فيه ولد فرعون لعنهُ الله ، ومن ولد فيه نكد عيشه ولا يوفقُ لخير وإن حرص عليه ، يقتل في آخر عمره أو يغرق ، ومن مرض فيه طالت مرضتهُ

المصدر:
كتاب الدروع الواقية
كلام سلمان الفارسي عن هذا اليوم
روز دين ، اسمُ الملك الموكل بالنوم واليقظة ، والسعي والحركة ، وحراسة الأرواح حتّى ترجع إلى الأبدان ، يوم نحس مستمر ، ولد فيه فرعون لعنه الله ، فمن ولد فيه يُقتل ويكون نكد العيش ولا يوفقُ لخير أبداً.

المصدر:
كتاب الدروع الواقية
الوصول السريع
تعقيبات الصلوات
أدعية الأئمة في ساعات النهار
أعمال يومية طول الدهر

متفرقات
برنامج مدينة الحكمة
موسوعة العبادات اليومية هي أحد أقسام برنامج مدينة الحكمة المتوفر على أجهزة الجوال الذكية

يحتوي البرنامج بالإضافة للموسوعة على عدة أقسام ومنها :

-قسم حكم لإمام علي يحتوي على أكثر من 20 ألف حكمة مقسمة حسب المواضيع والأحرف والألفاظ.

- قسم حكم وأقوال أهل البيت يحتوي على أكثر من 3875 حكمة مقسمة حسب القائل.

- قسم أشعار أهل البيت يحتوي على أكثر من 378 قصيدة مقسمة حسب القائل.

- قسم أدعية أهل البيت يحتوي على أكثر من 590 دعاء مقسم حسب القائل.

- قسم فهرس مواضيع القرآن الكريم يمكنك من خلاله مطالعة آيات القرآن الكريم حسب الموضوع

لتحميل البرنامج اختر بيئة جهازك من الروابط التالية :

آيفون / آيباد :

اضغط هنا

أندرويد (جالاكسي - HTC - Sony )

اضغط هنا


المصادر

يعتمد قسم أعمال الساعات خصوصا ً بنسبة 95% على كتاب:
مفتاح الفلاح في عمل اليوم و الليلة ، بتصرف

بقية الأقسام تعتمد على نفس المصدر
بالإضافة للمصادر التالية:

المصباح للكفعمي
إقبال الأعمال
مفاتيح الجنان
الدروع الواقية
الدعوات للراوندي
الصحيفة السجادية
الصحيفة الصادقية
الصحيفة العلوية
الصحيفة الفاطمية
البلد الأمين والدرع الحصين
الكافي
البرنامج العبادي الميسر
بحار الأنوار
عدة الداعي ونجاح الساعي
فلاح السائل ونجاح المسائل
مستدرك الوسائل
مصباح المتهجد
مهج الدعوات و منهج العبادات
موسوعة الإمام علي
الباقيات الصالحات
ارشاد القلوب
البلد الأمين و الدرع الحصين

تعديل التاريخ الهجري


سمي بذلك لاصفرار الأشجار فيه و قيل إن محال العرب كانت تصفر من أهلها أي تخلو لأنهم يخرجون إلى الغارات عند انقضاء المحرم و ذهب الجمهور إلى أن‏ القعود في هذا الشهر أولى من الحركة و في أوله أدخل رأس الحسين ع إلى دمشق‏ و هو عيد عند بني أمية و فيه كان مقتل زيد بن زين العابدين ع و في ثالثه أحرق مسلم بن عقبة باب الكعبة و رمى حيطانها بالنيران فتصدعت و كان يقاتل عبد الله بن الزبير من جهة يزيد عليه اللعنة و فيه ولد الباقر ع‏ وفي سابعه توفي الحسن بن علي ع و ولد الكاظم ع‏ و في سابع عشره توفي الرضا ع‏ و في العشرين منه كان رجوع حرم الحسين بن علي ع إلى المدينة و في الثالث و العشرين عاد الأمر إلى بني العباس و استخلف السفاح‏ و بليلتين بقيتا منه قبض النبي ص‏