عَنِ النَّبِيِّ ص‏ مَنْ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ بِالْحَمْدِ وَ آيَةِ الْكُرْسِيِّ وَ سُورَةِ الْأَعْلَى وَ التَّوْحِيدِ مَرَّةً مَرَّةً جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَ وَجْهُهُ كَالْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ وَ مَتَّعَهُ اللَّهُ بِعَقْلِهِ حَتَّى يَمُوتَ‏

--------------------------------

[آية الكرسي]:

اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ


[سورة الأعلى]:

بسم الله الرحمن الرحيم
سَبِّحِ اسمَ رَبِّكَ الأعلَى () الَّذي خَلَقَ فَسَوَّى () وَالَّذي قَدَّرَ فَهَدَى () وَالَّذي أخرَجَ المَرعَى () فَجَعَلَهُ غُثَاء أحوَى () سَنُقرِئُكَ فَلَا تَنسَى () إلَّا مَا شَاء الله إنَّهُ يَعلَمُ الجَهرَ وَمَا يَخفَى () وَنُيَسِّرُكَ لِليُسرَى () فَذَكِّر إن نَّفَعَتِ الذِّكرَى () سَيَذَّكَّرُ مَن يَخشَى () وَيَتَجَنَّبُهَا الأشقَى () الَّذي يَصلَى النَّارَ الكُبرَى () ثمّ لَا يَموتُ فيهَا وَلَا يَحيَى () قَد أفلَحَ مَن تَزَكَّى () وَذَكَرَ اسمَ رَبِّهِ فَصَلَّى () بَل تُؤثِرونَ الحياةَ الدُّنيا () وَالآخِرَةُ خَيرٌ وَأبقَى () إنَّ هَذَا لَفي الصُّحُفِ الاُولى () صُحُفِ إبرَاهيمَ وَموسَى


المصدر
المصباح للكفعمي