أصبحت إليك فقيرا خائفا مستجيرا فلا تبدل اسمي و لا تغير جسمي و لا تجهد بلائي و اغفر لي ثم رفع رأسه و سجد الثانية فسمعته يقول سجد لك سوادي و خيالي و آمن بك فؤادي هذه يداي بما جنيت على نفسي يا عظيم ترجى لكل عظيم اغفر لي ذنبي العظيم فإنه لا يغفر العظيم إلا العظيم ثم رفع رأسه و سجد الثالثة فسمعته يقول أعوذ بعفوك من عقابك و أعوذ برضاك من سخطك و أعوذ بمعافاتك من عقوبتك و أعوذ بك منك أنت كما أثنيت على نفسك و فوق ما يقول القائلون ثم رفع رأسه و سجد الرابعة فقال اللهم إني أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له السماوات و الأرض و قشعت به الظلمات و صلح به أمر الأولين و الآخرين أن يحل علي غضبك أو ينزل علي سخطك أعوذ بك من زوال نعمتك و فجأة نقمتك و تحويل عافيتك و جميع سخطك لك العتبى فيما استطعت و لا حول و لا قوة إلا بك

المصدر
إقبال الأعمال