قال الصادق ع‏ قلة الأكل محمود في كل حال و عند كل قوم لأن فيه مصلحة للظاهر و الباطن و المحمود من المأكولات أربعة ضرورة و عدة و فتوح و قوت فالأكل الضروري للأصفياء و العدة لقوام الأتقياء و الفتوح للمتوكلين و القوت للمؤمنين و ليس شي‏ء أضر لقلب المؤمن من كثرته فيورث شيئين قسوة القلب و هيجان الشهوة و الجوع إدام للمؤمنين و غذاء للروح و طعام للقلب و صحة للبدن قال النبي ص ما ملأ ابن آدم وعاء أشر من بطنه‏ و قال داود ع ترك لقمة مع الضرورة إليها أحب إلي من قيام عشرين ليلة قال رسول الله ص المؤمن يأكل في معى واحد و المنافق في سبعة أمعاء و قال النبي ص ويل للناس من القبقبين قيل و ما هما يا رسول الله قال ص البطن و الفرج قال عيسى ابن مريم ع ما أمرض قلب بأشد من القسوة و ما اعتلت نفس بأصعب من نقص الجوع و هما زمامان للطرد و الخذلان‏