قال الصادق ع‏ لا يعظم حرمة المؤمنين إلا من قد عظم الله حرمته على المؤمنين و من كان أبلغ حرمة لله و رسوله كان أشد تعظيما لحرمة المؤمنين و من استهان لحرمة المؤمنين فقد هتك ستر إيمانه قال النبي ص إن من إجلال الله إعظام ذوي القربى في الإيمان قال رسول الله ص من لم يرحم صغيرا و لا يوقر كبيرا فليس منا و لا تكفر مسلما تكفره التوبة إلا من ذكر الله في كتابه قال الله تعالى‏ إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار و اشتغل بشأنك الذي أنت به مطالب‏