قال الصادق ع‏ صاحب العزلة متحصن بحصن الله تعالى و متحرس بحراسته فيا طوبى لمن تفرد به سرا و علانية و هو يحتاج إلى عشرة خصال علم الحق و الباطل و تحبب الفقر و اختيار الشدة و الزهد و اغتنام الخلوة و النظر في العواقب و رؤية التقصير في العبادة مع بذل المجهود و ترك العجب و كثرة الذكر بلا غفلة فإن الغفلة مصطاد الشيطان و رأس كل بلية و سبب كل حجاب و خلوة البيت عما لا يحتاج إليه في الوقت قال عيسى ابن مريم ع أحرز لسانك لعمارة قلبك و ليسعك بيتك و احذر من الرياء و فضول معاشك و استح من ربك و ابك على خطيئتك و فر من الناس فرارك من الأسد و الأفعى فإنهم كانوا دواء فصاروا اليوم داء ثم الق الله تعالى متى شئت قال ربيع بن خيثم إن استطعت أن تكون اليوم في موضع لا تعرف و لا تعرف فافعل ففي العزلة صيانة الجوارح و فراغ القلب و سلامة العيش و كسر سلاح الشيطان و مجانبة من كل سوء و راحة القلب و ما من نبي و لا وصي إلا و اختار العزلة في زمانه إما في ابتدائه و إما في انتهائه‏